/عاشوراء، العاشر من محرم

عاشوراء، العاشر من محرم



بعد وصول النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وجد يهود المدينة يحتفلون بهذا الْيَوْمَ كيوم نصر الله لموسى عليه السلام على فرعون، فأمر المسلمين بصومه هو ويوم قبله، ويقال أيضاً أنه الْيَوْم الذي رست فيه سفينة نوح عليه السلام والْيَوْم الذي نجى الله فيه ابراهيم عليه السلام من النار.
يعتبر يوم عاشوراء هاماً على الخصوص عند الشيعة من المسلمين كيوم حزن يذكرون فيه استشهاد الحسين رضي الله عنه سِبْط رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

 

2020-04-30T09:22:23+00:00