/“الثالوث الأقدس” (كاثوليك)، أحد “الثالوث الأقدس” (لوثريين)

“الثالوث الأقدس” (كاثوليك)، أحد “الثالوث الأقدس” (لوثريين)



في عام ١٣٣٤ تم الأمر في الكنيسة الغربية بالاحتفال يوم الأحد التالي لعيد “العنصرة” بأحد “الثالوث الأقدس”. ويمكن تلخيص الرسالة المتعلقة بهذا العيد بتعاليم الكنيسة حول الثلاثي الإلهي. بينما يعتبر عيد الثالوث الأقدس لدى اللوثريين عيداً للتشهد.
تتحدث نصوص العهد الجديد عن ذات الإله المكنونة وكونها فوق فهم البشر. الله واحدة لكنه يبلغ نفسه للبشر كالأب والإبن والروح القدس. وهو يؤثر كخالق وقابض ومقدس. الإيمان لا يتعامل مع الذات الإلهية ولا يعددها علماً لكن تعجباً وتسبيحاً ومعلناً لأعمال رحمته.
يبدأ النصف الأقل أعياداً من السنة الكنسية في يوم الثالوث المقدس في الكنيسة الغربية.

 

2020-04-09T12:14:07+00:00