/عيد “تجلي الرب يسوع المسيح” (أورثوذكس)، عيد “تجلي الرب” (كاثوليك) السادس من شهر آب أغسطس

عيد “تجلي الرب يسوع المسيح” (أورثوذكس)، عيد “تجلي الرب” (كاثوليك) السادس من شهر آب أغسطس



كان هذا الحدث منعطفاً هاماً في حياة المسيح حيث شهد الحواريون بأعينهم بحسب نصوص العهد الجديد عظمته الإلهية وسمعوا صوت الرب يقول: “هذا هو ابني الحبيب، اسمعوه”.
وبحسب نصوص العهد الجديد فقد تجلى للحواريين على الجبل إضافة للمسيح كل من موسى وإيليا ممثلين للتشريع والرسل. وتعتبر الكنيسة المسيحية مراحل حياة المسيح ووفاته وبعثه تحقيقاً لنبوءات العهد القديم.

 

2020-04-14T11:36:51+00:00