/الاحتفال “بالقديسين بطرس وبولس الرسولين” (كاثوليك وأورثوذكس)

الاحتفال “بالقديسين بطرس وبولس الرسولين” (كاثوليك وأورثوذكس)



بدأ الإحتفال بذكرى استشهاد الحواريين (الرسولين) بطرس وبولس في يوم التاسع والعشرين من حزيران يونيو في بدايات العصور الوسطى وعندما تم الاستغناء عن الاحتفال بأعياد الحواريين في فنلندا السويدية عام ١٧٧٢ توقف الإحتفال بهذا العيد مفرداً في الكنيسة اللوثرية.
يعتبر القديس بطرس قائداً للحواريين بحسب العهد الجديد، حيث قال له المسيح بنفسه:”أنت بطرس (الصخرة) وعلى هذه الصخرة سأبني كنيستي”. ومن ثم عمل بطرس أسقفاً أولاً لكنيسة روما. وبحسب المصادر التقليدية فقد تم قتل كل من بطرس وبولس المسميان بنبلاء الحواريين عام ٦٧ إبان فترة القهر التي بدأها نيرو قيصر روما، حيث تم صلب بطرس مقلوباً بينما قتل بولس بالسيف، وتعد الكنائس التي بنيت على قبورهما أكبر كنائس روما.
تحيا ذكرى بطرس وبولس في الكنيسة الإنجيلية اللوثرية يوم القديسين (سادس أحد من عيد العنصرة) مع باقي القديسين.

 

2020-04-14T11:04:42+00:00