/القديسة لوسيا، الثالث عشر من شهر كانون الأول ديسمبر (كاثوليك وأورثوذكس وعملياً لدى اللوثريين أيضاً)

القديسة لوسيا، الثالث عشر من شهر كانون الأول ديسمبر (كاثوليك وأورثوذكس وعملياً لدى اللوثريين أيضاً)



يحتفل بيوم لوسيا في الثالث عشر من شهر كانون الأول ديسمبر. وقد أصبح الإحتفال بهذا اليوم تقليداً في دول الشمال وخاصة بين الناطقين بالسويدية وبشكل متزايد بين الناطقين بالفنلندية أيضاً. يعود أصل الاحتفال بهذا اليوم إلى تقويم القديسين الكاثوليكي.
بسبب الأسطورة وإلى حد ما بسبب عتمة في هذا اليوم الواقع في الموسم العتم من السنة، تعد لوسيا جالبة للضوء. وبحسب ما هو معروف فقد كانت وفاتها في حرث ديوكلتيانوس حوالي العام ٣٠٠ للميلاد.
وتذكر الأسطورة أن لوسيا الصقلية كانت فتاة مسيحية قام خطيبها بالوشاية عنها للروم، وقد حاولوا جعلها بغيّاً وحرقها لكنها نجت بأعجوبة من الأمرين. وفي النهاية قتلها الجلاد بالسيف.
وبحسب أسطورة أخرى فقد وقع رجل غير مسيحي حباً في عينيها الجميلتين، لكنها لم ترده وقلعت في النهاية عينيها وأرسلتاهما للرجل. وتذكر القصة أن الرجل صعق ودخل المسيحية. وتعد لوسيا قديسة العميان والضريرين.

 

2020-04-08T11:59:21+00:00