/عيد العنصرة

عيد العنصرة



يدعى عيد العنصرة بعيد ميلاد الكنيسة. فعند مضي خمسون يوماً على الفصح يتم الاحتفال بتنزل الروح القدس على الحواريين. وقد وعد المسيح بناء على العهد الجديد بأن يرسل لحوارييه “مواسياً” جديداً. وبحسب “أعمال الرسل” فقد تحقق هذا في أورشليم وراء أبواب مغلقة حين سمع الحواريون صوت الريح ورأوا شعلات نار تتنزل عليهم. في هذا اليوم تم تعميد ثلاثة آلاف إنسان بحسب النصوص.
يبنى عيد العنصرة على مطلع سفر أعمال الرسل. وفي الكنيسة الكاثوليكية فيبدأ في اليوم التالي لعيد العنصرة مايدعي بالوقت الطبيعي. أما في الكنيسة الأورثوذكسية فيعتبر هذا العيد من الأعياد الإثنتي عشر الكبرى، بينما استقت حركة العنصرة التابعة للمسيحية الحرة في فنلندا اسمها (الهلونتاي) لتؤكد على المعاني المتعلقة بالروح القدس.

 

2020-04-09T12:04:03+00:00