/يوم عرفة، يوم الحج، التاسع من ذي الحجة

يوم عرفة، يوم الحج، التاسع من ذي الحجة



الحج هو خامس أركان الإسلام والأركان الأخرى هي الشهادتان والصلاة والزكاة والصوم. شهر ذو الحجة هو الشهر الثاني عشر في التقويم الإسلامي الهجري. والحج فرض مرة في العمر على كل مسلم مستطيع له مادياً وصحياً. مكة هي المدينة التي ولد فيها النبي محمد صلى الله عليه وسلم وفيها الكعبة المشرفة في وسط الحرم المكي وترمز لوحدانية الله. يطوف الحاج حول الكعبة سبعة أشواط بعكس عقارب الساعة والكعبة هي قبلة المسلمين عند الصلاة. في الحج يسعى الحاج بين الصفا والمروة سبعة أشواط متذكرين سعي هاجر أم إسماعيل عليه السلام بينهما بحثاً عن الماء لطفلها حتى وجدت ماء زمزم الذي يدر الماء حتى يومنا هذا.
يحج حوالي المليونان ونصف المليون من المسلمين سنوياً ويعتبر الحج أكبر تجمع سنوي سلمي، يأتي فيه المسلمون من أنحاء الأرض ومن مختلف الطبقات الإجتماعية إلى مكة اتباعاً لأمر الله بالحج. يرتدي الجميع لباساً بسيطاً ويلبس الرجال لباس الإحرام المكون من ثوبين أبيضين فقط. يقوي الحج الشعور بالانتماء والمساواة وأواصر الأخوة بين المسلمين والمسلمات. ومن أدى من المسلمين حجه بإخلاص يعود نقياً من ذنوبه.
يبدأ الحج في الْيَوْمِ الثامن من ذي الحجة (يوم التروية) وتكون ذروته في الْيَوْمِ التاسع من ذي الحجة عندما يتجمع الحجيج في سهل عرفات بالقرب من مكة حيث يصلون ويدعون إلى غروب الشمس. وينتهي الحج في الثاني عشر أو الثالث عشر من ذي الحجة. بينما يصوم المسلمون الذين لم يحجوا يوم عرفة على الأغلب ويعتبر صيام هذا الْيَوْمِ لغير الحاج من أفضل الصيام بعد صوم رمضان.

 

2020-04-30T12:29:59+00:00